الصفحة الرئيسة >> آثاره الخيرية >> نبذة عن مركز بدر العلمي والثقافي

نبذة عن مركز بدر العلمي والثقافي

مقدمة:

يعتبر مركز بدر العلمي والثقافي أحد المراكز العلمية ، ومؤسسة خدمية ضخمة غير ربحية، تقدم الخدمة لأبناء وشباب اليمن ، كما يعتبر منبع إشعاع وعلم.

وقد وجدت هذه المؤسسة وأنشئت مراعاة لحال الأمة الراهن الذي أجبر أهل الخير وأصحاب الضمير والإنسانية، أن يقوموا بمسؤوليتهم تجاه أمتهم ووطنهم وتراثهم وعقيدتهم وتأريخهم وأبناء جيلهم، وأمام الله تعالى، لذلك كان كل من عرف مركز بدر أو زاره أو قرأ  أو سمع عنه تتطلع نفسه شوقا للانتماء لهذه المؤسسة الضخمة، وكثيرا ما يسأل الباحثون عن معلومات عن هذا المركز، وعن أنشطته؛ لذلك رأينا لزاما أن نعد هذا الدليل والذي سيكون إن شاء الله مؤديا للغرض، وسنعمل على تجديده وتحديثه كل ما لزم الأمر.

تأسيس المركز:

مركز بدر العلمي والثقافي عبارة عن امتداد للحركة العلمية في الجامع الكبير بصنعاء- والتي سارت في نموها وتطورها، فقد تم بناء مركز البليلي ليكون سكنا لطلاب العلم بالجامع الكبير، ثم بدأ العمل في تأسيس مركز بدر العلمي والثقافي من عام 1991م الموافق 1411هـ، حيث تم اختيار المكان والموافقة عليه من قبل الحكومة والقائمين على إنشائه وبدأ العمل في بناء المركز ووضع الهيكل الإداري والأنشطة العلمية والثقافية، وهو إلى الآن ما زال في مرحلة التطور وإكمال الإنشاء والبناء.

أهداف المركز:

1-  بناء رؤية إسلامية شاملة تستهدف نظام معرفي إسلامي ومنهجية إسلامية لتقييم المعرفة المعاصرة وإنتاج المعارف الجديدة.

2- تطوير منهجية التعامل مع القرآن والسنة النبوية الشريفة لتنزيل هداية الوحي على الواقع.

3- تطوير منهجية للتعامل مع التراث الإسلامي واليمني.

4-  تطوير منهجية لفهم واقع الأمة والعالم المعاصر للتعامل معهما في ضوء مقاصد الإسلام.

5- تطبيق منهجية تربوية قادرة عمليا على صياغة الشخصية الإسلامية الفاعلة القادرة على أداء البناء الوطني الإسلامي.

6- تطوير منهجية إسلامية حكيمة لمواجهة الهجمات الشرسة على الدين الإسلامي والمجتمعات الإسلامية والعربية.

7- وضع منهجية فاعلة لتحقيق الأغراض السامية من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف على كل المستويات الأسرية والمجتمعية والعالمية.

8- وضع منهجية لنشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف بأوضح صوره، وتصحيح المفاهيم الخاطئة عنه، والرد على الشبهة الملفقة حوله.

9- العناية الخاصة بالشخصية الإسلامية وبنائها وفقا لمقتضيات شروط القوة والأمانة في بناء الشخصيات الإسلامية.

10- الاهتمام بالقطاع النسائي كون المرأة نصف المجتمع من كل جوانب الحياة وبناء شخصية المرأة المسلمة بناء كاملا.

الوسائل:

1- إقامة مراكز دينية لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية في مختلف المناطق اليمنية.

2- إقامة دورات صيفية وسنوية لغرس المفاهيم الإسلامية الحنيفة في أذهان النشء.

3- إنشاء مدارس علمية لتخريج علماء عاملين فاهمين.

4- إعداد خطباء ومرشدين

5- ترشيد المجتمع من خلال خطب الجمع والمحاضرات اليومية والأسبوعية والشهرية والسنوية.

6- عقد ندوات ودورات علمية متخصصة.

7- دعم جهود العلماء والباحثين والمراكز العلمية والبحثية.

8- إصدار دوريات علمية وثقافية متخصصة والتعاون مع الدوريات الأخرى.

9- إعداد بحوث إسلامية ، عقائدية، وفقهية لمعالجة القضايا المعاصرة المتجددة.

10- تحقيق وطبع ونشر التراث الإسلامي اليمني والحفاظ عليه من الضياع والتلف.

11- دعم الأسر الفقيرة وإيجاد فرص العمل للشباب العاطل.

12- توفير سكن ومأكل ومشرب لطلاب العلم والأيتام.

13- إحياء المناسبات الدينية.

14- إعداد فرق إنشادية ومسرحية.

15- تبني مشاريع خيرية تعود على المسلمين بالنفع.

 

 

 

 

شاهد ايضاً

مقتطفات من كلام شهيد المنبر(المولد النبوي) (22)